منتديات راس ايسلي لكل الجازئريين والعرب

منطقة الاعضاء


كلمة الادارة
آخر اخبار المنتدى
 

أهلا وسهلا بك إلى منتديات راس ايسلي لكل الجازئريين والعرب.

الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

w w w . Ras - I s l y . I n f o


مرحبا بك عزيزى الزائر فى منتديات راس ايسلي لكل الجازئريين والعرب.

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه

w w w . Ras - I s l y . I n f o

آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك شات ع القهوة - دردشة ع القهوة صوت وصورة مجانا من هنا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك شات يلا عرب,دردشة يلا عرب,يلا عرب شات, شات يلا عرب صوت صورة مجانا من هنا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك شات قمر العرب,دردشة قمر العرب,شات قمر صوت صورة مجانا من هنـــا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك شات فوارة,دردشة فوارة,شات فوارة صوت وصورة مجانا من هنا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك شات سهرتنا,دردشة سهرتنا,شات سهرتنا صوت وصورة مجانا من هنا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك قالب متجر ماجنتو عربي متكامل - عرض الجمعة البيضاء
شارك اصدقائك شارك اصدقائك افضل موقع لربح المال من اختصار الروابط بمزايا رهيبة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك لمن يريد ان يتعلم عن الربح من الانترنت اليكم ملف pdf يوجد به كل الطرق للربح
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ملخص مادة القانون باك 2018
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اليكم افضل ملخص للشريعة لجميع الشعب باك 2018
السبت أغسطس 18, 2018 12:51 pm
السبت أغسطس 18, 2018 12:48 pm
السبت أغسطس 18, 2018 12:40 pm
السبت أغسطس 18, 2018 12:39 pm
السبت أغسطس 18, 2018 12:36 pm
الأربعاء نوفمبر 22, 2017 10:05 am
الإثنين أغسطس 28, 2017 8:35 pm
الإثنين أغسطس 28, 2017 8:34 pm
الإثنين أغسطس 28, 2017 10:00 am
الإثنين أغسطس 28, 2017 9:50 am
باسم السطايفي
باسم السطايفي
باسم السطايفي
باسم السطايفي
باسم السطايفي
sheko_134
باسم السطايفي
باسم السطايفي
walid-dz
walid-dz

شاطر | 
 

 الشمائل النبوية(8) الخوف والخشية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
KAZANOVA



عدد المساهمات : 40
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/07/2014

مُساهمةموضوع: الشمائل النبوية(8) الخوف والخشية   الأحد يوليو 13, 2014 12:34 pm



الخوف والخشية من الله -سبحانه وتعالى- ضمن الأخلاق الاعتقادية والشمائل الإيمانية لخير البرية -صلى الله عليه وسلم- وقد ذكرنا: أن هذه الأخلاق والشمائل المتعلقة بالإيمان والعبادات الباطنية هي من أهم هذه الأخلاق والشمائل وأعظمها، وأكثرها إظهارا لرفعة مقام رسولنا -عليه الصلاة والسلام- وأكثرها بيانا لما هو عليه صلى الله عليه وسلم من أثر هذه الشمائل العظيمة في واقع حياته كقدوة حسنة وأسوة عظيمة لأمته.
وكما مر بنا في خلق الرضا نقسم الحديث إلى قسمين:

الأول: يتناول الموضوع ذاته، فنتحدث عن الخوف والخشية ومعانيهما ومكانتهما وآثارهما،
الثاني: يتناول الأمثلة القولية والعملية من حياته صلى الله عليه وسلم التي تتجلى فيها أعظم صور الخشية والخوف من الحق سبحانه وتعالى.

الخوف والخشية ومعانيهما ومكانتهما وآثارهما:
أولاً: معنى الخوف والخشية:-
والكلمتان متقاربتان في معناهما اللغوي، يقول ابن فارس في معجمه عن الخشية: أنها من الفعل الثلاثي خشي، قال: وهو أصل يدل على خوف وذعر، فالخشية الخوف.

وفي الخوف قال: أنه مشتق من هذا الفعل الثلاثي: خوف، أو خَوَفَ، ثم قال: هو أصل يدل على الذعر والفزع.
وإذا نظرنا إلى التعاريف الاصطلاحية سنجد أقوالا كثيرة لأهل العلم في هذه المصطلحات ذات الدلالات الإيمانية.
فقال بعضهم في الخوف: إنه اضطراب القلب، وحركته من تذكر المخوف، وهذا تعريف حسن؛ لأنه يصف حقيقة الخوف بما يقع من أثره في القلب والنفس، فهو اضطراب القلب وعدم سكونه، والاضطراب دليل على وجود ما لا يكون مناسبا أو ملائما للقلب ليطمئن ويسكن، فالاضطراب دليل على وجود شيء لا يحبه القلب، بل هو مكروه له، وسببه تذكر المخوف الذي يخاف منه، سواء أكان عدوا أم كان شيئا من أمور الحياة الدنيا التي تعرض له، وأعظم منه خوفه من الله سبحانه وتعالى.
وقال الهروي في المنازل في تعريف الخوف: الانخلاع من طمأنينة الأمن بمطالعة الخبر.
الانخلاع من طمأنينة الأمن: أي جاء بالضد، ضد الخوف هو الأمن، وأثر الأمن هو الطمأنينة، فالخوف: هو انخلاع هذه الطمأنينة من القلب بسبب مطالعة الخبر، أي معرفة الخبر الذي يتعلق بالأمر الذي يكون منه الخوف، سواء أكان موتا أم كان حسابا أو عقابا، أو شيئا من أمور الدنيا.
وقالوا في تعريف الخشية: هي تألم القلب بسبب توقع مكروه في المستقبل.
فهو أثر انعكس على القلب من أمر يخالفه ولا يحبه وللتوضيح قالوا: "وتارة يكون بكثرة جناية العبد يعني يخاف لأنه أفرط في المعاصي والمخالفات، وتارة يكون بمعرفة جلال الله وهيبته" لكن كما هو معلوم في لغة العرب أن المعاني قد تتقارب، ولكن لابد أن يكون بينها فرقا.
ثانياً: ما الفرق بين الخوف والخشية ؟
لبيان شيء من التفاوت بينهما لأهل العلم مقالات منها أنهم قالوا: الخشية خوف مشوب بتعظيم. يعني فيه معنى الخوف، ولكن بتعظيم الذي يخاف منه، نحن مثلا نعرف أن الطالب قد يخاف من الاختبار، لكنه لا يسمى خشية باعتبار أنه أمر يسير ليس فيه تعظيم وليس المخوف منه عظيما وضخما أو هائلا، كما قد يكون في شأن الخشية .
وبعضهم قال: الخشية خوف مقرون بإجلال يعني بتقدير وتعظيم، وأكثر ما تكون الخشية عن العلم بما يُخشى منه. فالخوف يختلف كذلك عن الخشية بأن للخشية تعلقا أكبر بالعلم والمعرفة بما يخشى منه.
قال ابن القيم -رحمه الله- في المدارج: الخشية أخص من الخوف يعني الخوف معنى عام، والخشية معنى فيه خصوصية، كما قلنا خوف ممزوج أو مشوب بتعظيم أو بإجلال.
قال فالخشية للعلماء كما قال الله -عز وجل: {إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ} (فاطر: من الآية 28).
فهو خوف مقرون بمعرفة، وقال النبي عليه الصلاة والسلام "إني أتقاكم لله وأشدكم له خشية" فالخشية فيها مقام أعلى في معرفة الخوف ولذلك ذكروا هذا الفرق في أن الخشية منزلة أعلى وأعظم في دلالة الخوف.
ومما قاله الفيروز أبادي في بيان هذا الفرق، كلام يدل على هذا المعنى وهو أوسع مما ذكر، قال:
الخوف لعامة المؤمنين، والخشية للعلماء العارفين، والهيبة للمحبين، والوجل للمقربين، وعلى قدر العلم والمعرفة تكون الخشية.
وقد قال -عليه الصلاة والسلام-: (لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا، ولبكيتم كثيرا).
فعلمه بالله عز وجل وعظمته وشدة عذابه، وسطوة انتقامه جعل في قلبه من الخشية ما ليس في قلب غيره من بقية الأمة.
ولذلك أيضا في الفرق بينهما أن صاحب الخشية يلتجئ إلى الاعتصام بالعلم، وصاحب الخوف يلتجئ إلى الهرب والبعد، بمعنى أن الخائف لأن خوفه ليس له ارتباط بالمعرفة والعلم، يسعى إلى الهرب وتجنب المحذور، لكن صاحب الخشية رغم وجود الهرب فإنه يعتصم بالعلم فيكون ملتمسا طريقا إلى الأمن أفضل من مجرد الخوف، الآن إذا فاجأ الناس شيء خافوا واضطربوا وتحيروا، وكان للخوف أثره في عدم قدرتهم على فعل الأنفع لما يدفع ذلك الخوف، أما إذا جاءهم أمر وكانوا على بصيرة وعلم وبينة بأن هذا الخطر هو نوعه كذا وطريقته كذا وهذا مثلا السلاح يؤثر بهذه الطريقة، أو هذا المرض العدوى منه كذا وكذا، عندما تزيد معرفتهم تكون خشيتهم بهذا العلم أو من خلال هذه المعرفة أدعى إلى أخذهم بأسباب السلامة والوصول إلى شاطئ الأمن بإذن الله -سبحانه وتعالى-.
ومن هنا قال الكفوي: الخشية أشد من الخوف، وكما قال أيضا: الخشية تكون من عظم المخشي، وإن كان الخاشي قويا، والخوف يكون من ضعف الخائف وإن كان المخوف يسيرا.
يمثل الله -سبحانه وتعالى- بقوله: {لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُتَصَدِّعاً مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ} (الحشر: من الآية 21).
هل الجبل ضعيف؟ هل الجبل يوصف بالضعف؟ الجبل يوصف بالشدة والثبات والقوة، ومع ذلك خشع وخشي وقد يندك، لماذا؟ لأن الخشية هنا من عظمة المخشي، والخوف من ضعف الخائف، فإن بعض الناس نعرف أنهم قد يخافون، كما نقول في بعض التعبيرات: فلان يخاف من ظله، تعبير عن شدة خوفه من أدنى شيء.
لماذا يختلف الناس؟ هذا يخاف ويضطرب والآخر لا يضطرب؛ لأن هذا أقوى من هذا، فالخوف في أكثر أحواله يكون بسبب ضعف الرجل أو ضعف الخائف، وإنما الخشية تكون بسبب عظمة الذي يخشى منه. وهذه الفروق لعلها توضح الأمر وتبينه.
والرازي قال كلاما بهذا المعنى واستشهد له بمثل ما ذكرنا من هذا القول في الاستشهاد بقوله: {لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ} (الحشر: من الآية 21).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الشمائل النبوية(8) الخوف والخشية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات راس ايسلي لكل الجازئريين والعرب :: المنتديات الإسلامية على مذهب السنة و الجماعة :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى:  
جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها ولا تمثل بالضرورة وجهة نظر المنتدى
جميع حقوق الطبه والنشر محفوظة لـ منتديات راس ايسلي لكل الجازئريين والعرب
ادارة المنتدى : باسم السطايفي